.يضر التطعيم بالجسم، يغير تركيبة الحمض النووي, يصيب الجسد بعدوى فيروس (كوفيد-19) أو حتى يسبب الشلل FAKE

مقالة زائفة
.يضر التطعيم بالجسم، يغير تركيبة الحمض النووي, يصيب الجسد بعدوى فيروس (كوفيد-19) أو حتى يسبب الشلل
المصدر:مجتمعات اللاجئين
معلومات موثوقة
تؤكد السلطات الصحية الوطنية ومنظمة الصحة العالمية، أن التطعيم ضد (كوفيد-19) يساعد على حماية نفسك و عائلتك ومجتمعك ويدعم استجابة الصحة العامة.
تعمل اللقاحات من خلال تدريب وإعداد دفاعات الجسم الطبيعية - جهاز المناعة – للتعرف على الفيروسات المستهدفة ومكافحتها. ربما تم اختصار عملية التطوير والاختبار السريري والتجارب وتوليد الأدلة في حالة تطوير لقاح (كوفيد-19) ولكن لم يتم اقتطاع أي أساسيات بشأن معايير السلامة. يمكنك أن تطمئن إلى أن لقاح (كوفيد-19) لن يغير حمضك النووي, ولن ينقل إليك عدوى (كوفيد-19) وبالتأكيد لن يدخل أي رقائق دقيقة في جسدك. من المهم أن تعرف أنه بعد تلقي لقاح (كوفيد-19) قد تعاني من آثار جانبية طفيفة مثل الالم في موقع الحقنة, الشعور بالتعب أو الصداع وحتى حمى خفيفة, وهو أمر طبيعي لجميع اللقاحات وستختفي الآثار بعد أيام قليلة, التأثيرات طويلة المدى ليست شائعة, وقد خضعت جميع اللقاحات المعتمدة حالياً لإختبارات صارمة للأداء والسلامة بما في ذلك التجارب على عشرات الآلاف من الأفراد.
المصدر:
ما مدى فائدة هذه المقالة بالنسبة لك؟