أخبار مزيفة: اللاجئين لا يريدون العمل

مقالة زائفة
اللاجئين لا يريدون العمل
على الرغم من معارض التوظيف العديدة المنظمة للاجئين. لا يريد اللاجئون العمل في بلغاريا لأنهم يجدون أن الرواتب منخفضة. كما يقول المدير السابق لمركز استقبال اللاجئين في فوينا رامبا (بيبي دزورينوف): "لقد نظمنا ما لا يقل عن 15 معرضًا للوظائف [في عام 2014] حيث تم عرض فرص عمل مختلفة، ولكن الوظائف المعروضة - كما تعلمون - الخياطين والمزارعين والعمل الزراعي والعمل في مستودعات الإنتاج الصغيرة وفي الأراضي الزراعية. والنتيجة أنهم يعملون لمدة 10 أيام ويستسلمون ". "الرواتب تتراوح بين 600-700 ليفا، بما في ذلك التدريب التمهيدي، والسكن، والطعام. لكنهم لا يشعرون برغبة في البدء على الإطلاق ".
المصدر:24 Chasa
معلومات موثوقة
اللاجئين بحاجة إلى وظائف
خلال السنوات الخمس الماضية، شارك أكثر من 250 لاجئًا في 5 معارض عمل وتم تعيين ثلثهم، وفقًا لبيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، استنادًا إلى معلومات قدمتها المنظمات الرئيسية التي تقدم خدمات استشارية للتوظيف، كاريتاس صوفيا والصليب الأحمر البلغاري. خلال نفس المدّة، شارك أكثر من 1700 لاجئ في دروس اللغة البلغارية مما يظهر اهتمامًا كبيرًا من جانب اللاجئين بالبقاء في البلاد والعثور على طريقهم فيها. في حين أنه من الصحيح أن معظم الوظائف المعروضة ذات المهارات المنخفضة، و يوضح التقرير عن مهارات اللاجئين في عام 2017 بتكليف من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن "معظم اللاجئين وطالبي اللجوء يبحثون عن عمل في مجال خبرتهم حيث كان هناك تداخل كبير بين الوظائف المطلوبة والخبرات السابقة ". وشملت هذه المجالات البناء، وتحضير الطعام، والنقل، وصناعة النسيج، وأعمال المصانع، والمبيعات وخدمات التجميل. علاوة على ذلك، وجد التقرير أنه في ظل الظروف الجديدة، أظهر اللاجئون استعدادًا كبيرًا لقبول الأعمال الفريدة والشائعة أكثر في بلغاريا مثل أعمال المصانع وخدمات الترجمة للمنظمات غير الحكومية الموجهة للاجئين ومراكز الاتصال التي لها مشاريع في الشرق الأوسط. قدمت حوالي 70 شركة وظائف للاجئين في السنوات القليلة الماضية، ولكن مع انتشار جائحة كوفيد-19، انخفض عددهم وزادت المتطلبات خاصة فيما يتعلق بمعرفة اللغة البلغارية. في بحثهم عن المواهب، تقدم العديد من الشركات مكان للإقامة، خاصة خارج صوفيا، وفي حالات نادرة دروس اللغة البلغارية بمساعدة المنظمات غير الحكومية. بدون توفر مكان للإقامة يجد اللاجئين صعوبة بالغة في إعالة أسرهم الكبيرة والبقاء في بلغاريا. وضع أولئك الذين لديهم وظائف تتطلب مهارات أعلى هو غير مستقر بشكل أكبر، حيث يواجهون العديد من ا...
المصدر:RAB
ما مدى فائدة هذه المقالة بالنسبة لك؟