أخبار مزيفة: الخطة السرية لاستبدال السكان

مقالة زائفة
خطة استبدال السكان المكونة من 7 نقاط
قيل إن هنالك "خطة لاستبدال السكان" تتكون من سبع نِقَاط، بالإضافة إلى عملية سرية مستمرة من أجل "هجرة كبيرة" جديدة، والغرض منها هو استبدال السكان المحليين باللاجئين في ألمانيا وأوروبا ككل.. وقد تمت كتابة خطط ألاستبدال الشامل للسكان من قبل أشخاص يتمتعون بالسلطة والنفوذ في المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية التي تخدمهم.
المصدر:أحزاب اليمين، البديل من أجل ألمانيا، كما تم ذكره من قبل إذاعة صوت ألمانيا أو دويتشه فيله.
معلومات موثوقة
85٪ من اللاجئين حول العالم يتم استضافتهم في البلدان النامية، وليس في أوروبا.
ليس صحيحاً أن غالبية اللاجئين قدموا إلى الدول الأوروبية. حتى في ذروة تدفق اللاجئين إلى أوروبا في عام 2015، وصل 10٪ فقط من السكان النازحين قسراً إلى أوروبا وتبلغ نسبة اللاجئين في الاتحاد الأوروبي 0.6٪ مقارنة بإجمالي عدد سكانها، وفقاً للمفوضية الأوروبية، بناءً على البيانات من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وحتى بعد ست سنوات لم يتغير الوضع كثيرًا. ويتم استضافة 85٪ من اللاجئين حول العالم في البلدان النامية، وليس في أوروبا. 73٪ منهم يتم استضافتهم في دول مجاورة: تركيا، كولومبيا، باكستان، أوغندا، وألمانيا. وقد استضافت تركيا أكبر عدد من اللاجئين في جميع أنحاء العالم، حيث بلغ عددهم 3.6 مليون شخص. واحتلت كولومبيا المرتبة الثانية بـ 1.8 مليون شخص، بما في ذلك الفنزويليون النازحين في الخارج. وبالنسبة لسكانها، استضافت جزيرة أروبا أكبر عدد من الفنزويليين النازحين في الخارج (1 من كل 6) بينما استضافت لبنان أكبر عدد من اللاجئين (1 من كل 7). هذا هو السبب وراء اعتماد الميثاق العالمي بشأن اللاجئين في عام 2018 للحصول على دعم من البلدان المتقدمة لبلدان اللجوء التي لا يمكنها توفير الخِدْمَات الأساسية الضرورية والمساعدات الإنسانية إلا بصعوبة والاندماج طويل الأمد لملايين الأشخاص النازحين.
المصدر:مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، الاتجاهات العالمية بشأن النزوح القسري في عام 2019
ما مدى فائدة هذه المقالة بالنسبة لك؟